زيارة أردوغان والعلاقات الأمريكية-التركية

آرون ستاين

في حلقة هذا الأسبوع من برنامج “من واشنطن” المذاع على قناة الجزيرة العربية، تم التركيز على ملف العلاقات الأمريكية-التركية، والتعقيدات التي تمر بها العلاقات بين الطرفين – الأعضاء في حلف الناتو، خاصة بسبب الخلافات حول تسوية الصراع السوري.

في هذه الحلقة تحدث كبير الباحثين في المركز والمتخصص في الشأن التركي آرون ستاين عن هذا الملف الشائك في الوقت الحالي. رأى ستاين أن انتقادات الأميركيين لأردوغان تأتي بسبب ما قال إنه إحكام قبضته على شؤون الحزب الحاكم في تركيا، وما نتج عن ذلك من انخفاض في مستوى الحريات. ورأى ستاين أن الملف السوري والموقف من الرئيس بشار الأسد ومصر وسياسات إقليمية أخرى، عمقت الخلافات بين واشنطن وأنقرة، وأشار إلى أن المشكلة الكبرى تتعلق باستراتيجية مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، حيث تميل واشنطن إلى استخدام قوات برية من الأكراد السوريين، الذين يتصلون بحزب العمال الكردستاني، بينما ترى تركيا أن هذه الاستراتيجية غير صالحة، وأن الأكراد لا يمكنهم الحصول على كل الدعم، لأن ذلك سيسهم – بحسبهم – في إنشاء دولة إرهابية على حدود تركيا. واعتبر ستاين أن تركيا عضوة في حلف الناتو، ومرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ولذلك عليها أن تقبل بالقيم الأميركية والأوروبية في مجال الحريات وحقوق الإنسان.

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط

بقيادة خبراء مقيمين، يقوم مركز رفيق الحريري بدراسة قضايا حل النزاعات وإعادة الإعمار/الإصلاح الاقتصادي، والتغيرات المجتمعية.