التقدم والتحديات أمام المرأة في الخليج

على مدار العقود الماضية، تغيرت بصورة كبيرة حقوق المرأة في الشرق الأوسط، وفي منطقة الخليج بصوة خاصة، وذلك بالتزامن مع جهود التحديث، وظهور التكنولوجيا الحديثة مثل وسائل التواصل الاجتماعي. على الرغم من ذلك، ما يزال هناك عدد من التحديات أمام الادماج التام للنساء في المجتمع، إلا أن إنجازات إيجابية تحققت بالمثل.

يدعوكم مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط في المجلس الأطلنطي، لحضور مناقشة مع مجموعة من القيادات النسائية في الخليج، من أجل استكشاف الإنجازات التي تحققت في هذا المجال، والمجالات الأخرى التي في حاجة إلى لفت الانتباه لها، ومطلوب فيها تغيير.

المشاركون

أ. أمل المعلمي: مساعدة الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، وعضو اللجنة السعودية لحقوق الانسان.

د. حمدة السليطي: الأمين العالم للجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم.

د. لبنى القاضي: مؤسسة ومدير مركز دراسات وأبحاث المرأة، الكويت.  

 وتدير النقاش ميريت مبروك نائب المدير ومدير الأبحاث والبرامج في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط.

وتعقد الندوة يوم 10 مايو الساعة 12 م بتوقيت واشنطن، وسوف يتم بث الندوة مباشرة عبر قناتنا على يوتيوب، ويمكنكم المشاركة في النقاش من خلال صفحتنا على تويتر وفيسبوك على هشتاج ACMENA#.

التسجيل هنا

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط

بقيادة خبراء مقيمين، يقوم مركز رفيق الحريري بدراسة قضايا حل النزاعات وإعادة الإعمار/الإصلاح الاقتصادي، والتغيرات المجتمعية.

شاهد أيضاً

ليبيا: أزمة مستمرة أم أمل محتمل؟

يبدو أن الوضع في ليبيا متعثراً بشكل لا رجعة فيه. فالحكومة المعترف بها دولياً برئاسة فايز السراج في طرابلس وحكومة عبد الله الثني في مدينة البيضاء – والمدعومة من قبل البرلمان المنتخب في عام 2014 في مدينة طبرق – تعانيان من التباعد في المواقف كما كانوا من قبل.

الانتخابات العراقية: النتائج المحتملة والقضايا الرئيسية

يدعوكم المجلس الأطلنطي لنقاش مع نخبة من الخبراء حول المخرجات المحتملة في فترة ما بعد الانتخابات العراقية، والتحالفات السياسية التي ستشكل الحكومة الجديدة والتي يمكن أن تنتج عن هذه الانتخابات، والاصلاحات السياسية والدستورية التي تحتاج الحكومة الجديدة لتبنيها

مخاطر انسحاب الولايات المتحدة من سوريا

شهد الأسبوع الأخير من شهر مارس/آذار 2018 قيام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتجميد أكثر من 200 مليون دولار من أموال الدعم المقدمة لإعادة الاستقرار والبناء في سوريا، في سياق قيام الإدارة الأمريكية بإعادة تقييم دورها في عدد من الصراعات الممتدة حول العالم.

إشترك في النشرة البريدية

سيصلك أحدث مقالات مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط