بيان صحفي: فريدريك هوف خبير سوريا البارز رئيساً لمركز الحريري

واشنطن دي سي – أعلن المجلس الأطلنطي تسمية المستشار الخاص السابق في وزارة الخارجية الأمريكية لعملية الانتقال في سوريا فريدريك هوف رئيساً لمركز رفيق الحريري للشرق الأوسط. هوف هو كبير باحثين في المركز منذ نوفمبر 2012، وسوف يبدأ مهام منصبة الجديد يوم 11 مايو الجاري.

وتعقيباً على هذا التعيين، يقول فريدريك كيمب رئيس المجلس الأطلنطي “في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة في إقليم الشرق الأوسط، سوف يجلب هوف للمجلس الأطلنطي خبرة طويلة متراكمة على مدى أكثر من ثلاثة عقود في واحدة من أعقد وأصعب المهام في الحكومة الأمريكية.”

من جانبه قال هوف “إن قيادة فريق عمل مركز رفيق الحريري المميز هو أمر شاق وملهم في نفس الوقت، آمل أن يكون عملي تخليداً لحياة وأرث رفيق الحريري، الذي كرث حياته للسعي لتحقيق الشرعية السياسية وحل الخلافات عن طريق الحوار، وايمانه بقدرات وامكانيات شعوب منطقة الشرق الأوسط.”

فريدريك هوف هو حالياً خبير بارز في قضايا الشرعية السياسية في سوريا والشرق الأوسط. يمتلك هوف مسيرة مهنية بارزة كضابط في الجيش الأمريكي ورئيس تنفيذي في القطاع الخاص ودبلوماسي في وزارة الخارجية. قبل انضمامه للمجلس الأطلنطي، خدم هوف كمستشار سياسي لعملية الانتقال في سوريا مع وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون. وفي السابق كان هوف المنسق الخاص للشئون السياسية في مكتب المبعوث الخاص لوزارة الخارجية لعملية السلام في الشرق الأوسط، حيث كان يساعد المبعوث الأمريكي الخاص جورج ميتشل في عدد كبير من القضايا المتعلقة بعملية السلام العربية-الإسرائيلية، خاصة الشئون السورية-الإسرائيلية والشئون الإسرائيلية-اللبنانية.    

ركزت حياة فريدريك هوف العملية بصورة كبيرة على الشرق الأوسط، في 2001 رأس عمليات القدس الميدانية في لجنة شرم الشيخ لتقصى الحقائق، والتي رأسها السيناتور جورج ميتشل، وكان هوف من ضمن الكتاب الرئيسيين لتقرير اللجنة في 2001. في عام 1983 ساعد في صياغة تقرير اللجنة كانت تحقق في تفجير مقرات قوات المارينز في مطار بيروت الدولي. والتحق هوف بوزارة الخارجية في عام 2009. حصل هوف على العديد من الأوسمة من وزارات الدفاع والخارجية.

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط

بقيادة خبراء مقيمين، يقوم مركز رفيق الحريري بدراسة قضايا حل النزاعات وإعادة الإعمار/الإصلاح الاقتصادي، والتغيرات المجتمعية.