إنهاء الحرب على المدنيين: نقاش مع أصحاب الخوذ البيضاء

تحديث: تم اختيار رئيس الدفاع المدني السوري (أصحاب الخوذ البيضاء) رائد الصالح واحد من مائة شخصية أكثر تأثيراً على مستوى العالم لعام 2017، ومن ثم لن يكون قادراً على المشاركة في النقاش يوم الاثنين.

يستمر نظام الأسد في فصف المدنيين، مسبباً ضحايا على نطاق واسع، الأمر الذي يجعل الحياة الطبيعية مستحيلة في المناطق التي تسيطر عليها قوات المعارضة في سوريا. أنقذ المتطوعون مع الدفاع المدني السوري – والذي يعرفون أيضا بـ أصحاب الخوذ البيضاء – أكثر من 80 ألف شخص في مخاطرة كبيرة بحياتهم. لم تفعل سياسة الولايات المتحدة في سوريا سوى القليل، من أجل انهاء القتل في سوريا. إلا أن الهجوم الصاروخي الأمريكي على قاعدة الشعيرات الجوية – والذي يعتبر أول عمل عسكري مباشر من جانب الولايات المتحدة ضد الأسد – قد أعاد إحياء النقاش حول استراتيجية الولايات المتحدة في سوريا.

برزت المناطق الآمنة بصورة متكررة كمكون محتمل وحاسم في أي استراتيجية لإنهاء الصراع في سوريا. وفي الوقت الذي يميل فيه التركيز إلى الحرب على تنظيم داعش في اتجاه الشمال وفي جنوب سوريا – وهى منطقة مهمة لعمليات الدفاع المدني السوري، فإن هذه المناطق مرشحة بقوة لمثل هذه الحماية.   

اقرأ أيضاً

اقرأ أيضاً

   

يدعوكم المركز يوم 24 أبريل لحضور نقاش مع عدد من أعضاء الدفاع المدني السوري، حول الحرب على المدنيين، واستخدام الأسلحة الكيميائية، والدفع نحو منطقة حظر طيران، وذلك بالتركيز على جنوب سوريا.

المشاركون

جهاد محاميد: أحد مؤسسي الدفاع المدني في درعا.

منال أبا زيد: متطوعة في الدفاع المدني السوري.

ويدير النقاش فيصل عيتاني، كبير باحثين في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط.

وسوف يتم بث النقاش مباشرة عبر قناتنا على اليوتيوب، ويمكنكم المشاركة في النقاش من خلال صفحتنا على الفيسبوك وتويتر بالأسئلة والتعليقات، وذلك من خلال هاشتاج ACSyria#.

التسجيل هنا

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط

بقيادة خبراء مقيمين، يقوم مركز رفيق الحريري بدراسة قضايا حل النزاعات وإعادة الإعمار/الإصلاح الاقتصادي، والتغيرات المجتمعية.

شاهد أيضاً

أزمة المياه: كيف تم تحويلها إلى سلاح في الصراع اليمني

يظل الموقف شديد الخطورة، خاصة بالنسبة لليمن، حيث أدى تحويل المياه لسلاح إلى وصول الصراع لحالة حرجة. تقدر الأمم المتحدة أن 14 مليون نسمة، نصف سكان اليمن، يواجهون حالة ما قبل المجاعة. تعد المياه واحدة من أوجه الصراع المعقد هناك، ويظل من الصعوبة تحديد إلى مدى قد أدت إلى مزيد من العنف.

الترحيل غير الشرعي للاجئين السوريين في تركيا

مع استمرار السلطات التركية في رفض إعادة فتح مراكز استقبال الحماية المؤقتة منذ أكثر من عام في معظم الولايات الحدودية، ووقف منح الفارين من الحرب بطاقة الحماية المؤقتة التي تخول صاحبها حق البقاء والحصول على الرعاية الطبية والدراسة والمساعدات الاجتماعية، يعيش آلاف اللاجئين السوريين في تركيا هاجس الترحيل القسري بشكل دائم.

إعادة احياء محادثات السلام في اليمن: ماذا بعد؟

مع ارتفاع عدد القتلى في الحرب الأهلية في اليمن، فإن الحاجة الماسة للسلام تتناقض مع الآمال المتفرقة في عملية سلام. بعد أشهر من التأخير، أعلنت قوات الحكومة والمتمردين في يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني نيتهم تجميد العمليات العسكرية بصورة مؤقتة

إشترك في النشرة البريدية

سيصلك أحدث مقالات مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط