مواجهة القاعدة في سوريا: استراتيجية للرئيس القادم

مع دخول الحرب الأهلية السورية عامها السادس، ستتولى إدارة جديدة زمام الأمور في وقت تشهد فيه القاعدة أقوى فتراتها على الإطلاق في قلب الشرق الأوسط. وستكون سوريا منطقة بالغة الأهمية مع نظر الإدارة القادمة في صد هذه القوة المتنامية للحركة الجهادية السلفية المتجذرة في الشرق الأوسط.

على مدار الستة أشهر الماضية، اجتمع جيل صاعد من محللي الأمن القومي من سوريا والشرق الأوسط والولايات المتحدة بشكل دوري لتصميم استراتيجية للإدارة القادمة لمواجهة تهديد القاعدة في سوريا والتغلب عليه. ويتوج جهودهم التقرير القادم، بعنوان: “مواجهة القاعدة في سوريا: استراتيجية للرئيس القادم”، والذي يشارك في رعايته معهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط ومعهد الشرق الأوسط.

المشاركون في النقاش

فيصل عيتاني

كبير باحثين، مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، المجلس الأطلنطي

تشارلز ليستر

كبير باحثين، معهد الشرق الأوسط، مؤلف “الجهاد السوري: القاعدة، والدولة الإسلامية، وتطور حركة قتالية”

حسن حسن

باحث مقيم، مركز التحرير لسياسات الشرق الأوسط

المؤلف المشارك لكتاب: “الدولة الإسلامية في العراق والشام: داخل جيش الإرهاب” الحائز على أفضل المبيعات بصحيفة نيويورك تايمز

جينيفر كافاريلا

مخطط استخبارات أول

معهد دراسات الحرب      

ساشا جوش-سيمينوف

رئيس ومؤسس مشارك

مؤسسة الشعب يطالب بالتغيير

كلمة المقدمة:

د. نانسي عقيل

مدير معهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط

تعقد الندوة يوم 12 يناير 2017 الساعة 2:00 مساءً بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة، وستبث الندوة مباشرة عبر قناتنا على اليوتيوب، ويمكنكم المشاركة في النقاش من خلال هشتاج AQinSyria# من خلال صفحاتنا على تويتر وعلى فيسبوك.

لتسجيل الحضور اضغط هنا.

Read in English

مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط

بقيادة خبراء مقيمين، يقوم مركز رفيق الحريري بدراسة قضايا حل النزاعات وإعادة الإعمار/الإصلاح الاقتصادي، والتغيرات المجتمعية.

شاهد أيضاً

أزمة المياه: كيف تم تحويلها إلى سلاح في الصراع اليمني

يظل الموقف شديد الخطورة، خاصة بالنسبة لليمن، حيث أدى تحويل المياه لسلاح إلى وصول الصراع لحالة حرجة. تقدر الأمم المتحدة أن 14 مليون نسمة، نصف سكان اليمن، يواجهون حالة ما قبل المجاعة. تعد المياه واحدة من أوجه الصراع المعقد هناك، ويظل من الصعوبة تحديد إلى مدى قد أدت إلى مزيد من العنف.

الترحيل غير الشرعي للاجئين السوريين في تركيا

مع استمرار السلطات التركية في رفض إعادة فتح مراكز استقبال الحماية المؤقتة منذ أكثر من عام في معظم الولايات الحدودية، ووقف منح الفارين من الحرب بطاقة الحماية المؤقتة التي تخول صاحبها حق البقاء والحصول على الرعاية الطبية والدراسة والمساعدات الاجتماعية، يعيش آلاف اللاجئين السوريين في تركيا هاجس الترحيل القسري بشكل دائم.

إعادة احياء محادثات السلام في اليمن: ماذا بعد؟

مع ارتفاع عدد القتلى في الحرب الأهلية في اليمن، فإن الحاجة الماسة للسلام تتناقض مع الآمال المتفرقة في عملية سلام. بعد أشهر من التأخير، أعلنت قوات الحكومة والمتمردين في يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني نيتهم تجميد العمليات العسكرية بصورة مؤقتة

إشترك في النشرة البريدية

سيصلك أحدث مقالات مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط