سليم العمر

صحفي سوري مستقل يكتب للجزيرة والقدس العربي والعربية وعربي 21.

مصير إدلب يحدده الصراع بين هيئة تحرير الشام وروسيا

في أواخر شهر سبتمبر/أيلول، قصفت الطائرات الروسية مدينة حارم لأول مرة منذ بداية الثورة عام 2011، لم تسلم قرية أو مدينة في غرب إدلب من قصف الطيران الروسي هذه المرة، فقد شملت الغارات الجوية مدن حارم وإدلب وجسر الشغور وخان شيخون وبلدات جبل الزاوية.

أكمل القراءة »

الإدارة المدنية سبيل هيئة تحرير الشام الوحيد للبقاء

يقترب مصير إدلب، تلك المدينة التي تعتبر أخر المعاقل القوية للمعارضة السورية، من الحسم. عسكرياً، تسيطر هيئة تحرير الشام على إدلب باعتبارها الفصيل العسكري الأقوى هناك، ولكن هذه السيطرة العسكرية مهددة بشدة، وقد تفقدها في أي لحظة، ولذلك تسعى لإيجاد أي طريق للاستمرار في التحكم في إدارة شئون المدينة

أكمل القراءة »

هل يعيد حسن صوفان الزخم لأحرار الشام؟

تفككت حركة أحرار الشام بعد الهجوم الكبير الذي أطلقته هيئة تحرير الشام، وخسرت الحركة جميع مصادرها المالية، وخسرت العديد من المناطق الاستراتيجية الهامة أبرزها البوابة الحدودية التي كانت تدر أكثر من 8 مليون دولار شهريا، ونتيجة لهذه الخسائر أقيل القائد علي العمر وتم استبداله بـ حسن صوفان ابن مدينة اللاذقية.

أكمل القراءة »