عبد الجواد سكران

مهندس قضي عشرين عاماً يعمل في محطة سد الفرات، وفي عام 2013 تم تكليفه بإدارة محطتي سد الفرات والبعث، ولكنه ترك سوريا في نفس العام.

احتمالات انهيار سد الفرات تتزايد في ظل العمليات العسكرية حوله

تدهور وضع سد الفرات خلال الصراع الجاري، معرضًا المنطقة لخطر كارثة بيئية، وأكبر هذه التهديدات هي قصف طائرات التحالف لموضع تنظيم داعش، واهمال صيانة السد.

أكمل القراءة »