أيمن جلوان

هو اسم مستعار لحماية هوية الكاتب، وهو محامٍ سوري يعيش الآن في ألمانيا كلاجئ مع زوجته.

خمس سنوات من النزوح: ليلة في غازي عينتاب

اتجهنا لمدينة غازي عينتاب فور دخولنا لتركيا، ولم أكن أعرف أحدا هناك، وعندما انتصف الليل لم يكن لدي أدني فكرة إلى أين أذهب. أريد أن أستقل حافلة إلى أزمير، ومن هناك أسافر لأوروبا، لكن قبل الذهاب لأزمير، علينا أن نجد مكاناً أو فندقاً نقضي فيه الليلة ونستريح فقد كنا منهكَين، لكني لم أكن أعرف أي فندق هناك. قابلت رجلا يتحدث …

أكمل القراءة »

خمس سنوات من النزوح: كيف عبرنا الحدود؟

عبرت أنا وزوجتي الأراضي التابعة لسيطرة الجيش السوري الحر وصولا لقرية تُدعى “باب الهوى،” وهي نقطة حدودية بين سوريا وتركيا، تقع ضمن مناطق سيطرة الاكراد. أعطاني أصدقائي رقم شخص هناك باستطاعته مساعدتنا على العبور- بشكل غير قانوني بالطبع – من سوريا لتركيا.  كان هذا وقتاً عصيباً لي ولزوجتي، تخيَّلْ أنك تمشي بين الجبال والغابات في جنح الليل مع شخص غريب …

أكمل القراءة »

خمس سنوات من النزوح: لن أقاتل في جيش بشار

أتشرف بأداء واجبي وخدمة جيش بلدي، لكن ليس هذا الجيش. هذا الجيش لم يعد يخدم البلد، بل يخدم شخص واحد، هو بشار الأسد. يقتل هذا الجيش الشعب. من هم هؤلاء الذين يقتلهم؟ إنهم أهلي وأصدقائي وجيراني. لا يمكنني القول، “أعطني سلاحاً وسأقتل هذا الرجل.” لماذا أقتله؟ لأنه يعارض رغبة بشار الأسد في البقاء في هذا الجيش. لا يستطيع أحد تصور …

أكمل القراءة »

خمس سنوات من النزوح: قطع الصلات مع الماضي

ألقى جيش بشار الأسد القبض على كثير من الناس وحاصر دير الزور، لكني كنت قد حصلت بالفعل على تصريح لمغادرة المدينة. أعرف أحد العاملين بالحكومة، وهو الذي تمكّن من منحي تصريح رسمي بالمغادرة. لكن الخوف تملكني لأني كنت مطلوباً للخدمة العسكرية، فقد يلقي الجيش بالقبض علي في أياً من نقاط التفتيش على الطريق، تمكنت من الوصول لحلب بأمان حيث مكثت …

أكمل القراءة »