أيمن جلوان

هو اسم مستعار لحماية هوية الكاتب، وهو محامٍ سوري يعيش الآن في ألمانيا كلاجئ مع زوجته.

خمس سنوات من النزوح: بداية جديدة

سألت الرجل المصري “من هو مالك هذا الفندق؟” فأجاب “أسف، هو لا يريد أن يعرف أحدٌ اسمه، لقد أعطانا تعليمات ثابتة بمساعدة اللاجئين السوريين، يمكنك قضاء الليلة هنا ونحن نعلم أنك سوف تستقل قطار الغد، ورئيسنا يعرف النظام جيداً، فغالباً ما تكون حركة القطارات المتجهة إلى ألمانيا مشغولة جداً، ويجب على كثير من الناس البقاء لليلة واحدة في فيينا. فهو …

أكمل القراءة »

خمس سنوات من النزوح: كرم السوريون

لقد تم تحذيرنا بشأن المجر. حذرني أصدقائي من أن الوضع هناك خطير جداً، ومن أن السلطات المجرية تعامل اللاجئين بشكل سئ حقاً. لقد سمعت هذا من أصدقائي الذين سافروا قبلنا عبرها. فقد تم القبض عليهم في المجر وأودعوا في السجن لمدة شهر. وقامت السلطات المجرية بضربهم، وأخذوا ملابسهم وقاموا بتفتيشهم وسرقوا أموالهم – كل شئ يمكن أن تتخيله. وأخذتنا قوات …

أكمل القراءة »

خمس سنوات من النزوح: غرباء يساعدون في كل مكان

أعود لذلك الرجل الصربي المدعو شَارْبَان وأقول له: “إننا نثق بك. لقد اتخذنا قرارنا، ألا وهو عدم الذهاب مع أولئك الأشخاص من المافيا. سوف ننتظر حتى الصباح، ولكن هلا تساعدنا في العثور على فندق حيث لا يطلبون التحقق من أوراقنا – فقط لليلة؟ فأجاب: “نعم، بالطبع، سوف أساعدكم. صديقي يملك مكاناً، ولكنه ليس بفندق وإنما غرفة كبيرة حيث يمكنكم الخلود …

أكمل القراءة »

خمس سنوات من النزوح: من حدود لحدود

على متن هذه العبّارات المتجهة إلى أثينا، ينام عدد من اللاجئين في الممرات. إنه وضعٌ سيء وقاسٍ جداً. وإذا بالسيدة التي تبيع تذاكر العبّارة تُخبرني، “تستطيع أن تحصل على غرفة مقابل أن تدفع نقوداً أكثر، فيوجد هنا أسِرة ودورات مياه وأماكن مخصصة للاستحمام.” “فأخبرتها نعم، أريد غرفة.” وتسألني، “كم عدد الأفراد؟” أقول لإثنين. ثم تعود لتسأل، “هل أنتما متزوجان؟” فأرد …

أكمل القراءة »