محسن خان

محسن خان

كبير باحثين غير مقيم

محسن خان هو كبير باحثين غير مقيم مع مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، حيث تركز اهتماماته البحثية على الأبعاد الاقتصادية لعمليات التحول في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كان خان كبير باحثين في معهد باترسون للاقتصاد الدولي، وشغل سابقا منصب مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، هذا القسم هو المسئول عن متابعة تطورات الاقتصاد الكلي وتقديم توصيات متعلقة بالسياسات الاقتصادية والنقدية لحوالي 32 دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ووسط آسيا.  

تغطي الأعمال التي ينشرها خان موضوعات الاقتصاد الكلي والسياسات النقدية في الدول النامية والنمو الاقتصادي والتجارة والتمويل الدوليين، والبنوك الإسلامية وأسواق البترول في الشرق الأوسط، وأسعار الصرف وبرامج صندوق النقد الدولي.

قام محسن بتحرير سبعة كتب، ونشر العديد من المقالات في مجلات اقتصادية رئيسية، كما أنه عضو في مجالس تحرير عشر مجلات اكاديمية. في عام 2003 حصل خان على جائزة بنك التنمية الإسلامي في الاقتصاد الإسلامي من أجل إسهاماته الكبيرة في هذا المجال.

حصل محسن على درجة البكالوريوس ودرجة الدكتوراه من مدرسة لندن للاقتصاد، وحصل على درجة الماجستير من جامعة كولومبيا.

الجوانب الاقتصاد لعمليات التحول في العالم العربي، المساعدات الخارجية والاقتصادية للدول العربية، صندوق النقد الدول ومؤسسات التمويل الدولية، التجارة الدولية.

الإنجليزية، الأوردية.

The Economic Fallout from the Arab Spring | ERF Blog | 3/11/2016

The promise of democracy and self-determination was the driving force in the uprisings in the Arab world in 2011 that led to regime changes in Egypt, Libya, Tunisia, and Yemen, as well as the granting of greater political freedom by the rulers of Jordan and Morocco. The “Arab Spring” of 2011 was viewed as an inflection point that would put these countries on the path of political openness and pluralism

After the Coming Devaluation of the Egyptian Pound, What Next? | EgyptSource | 2/17/2016

There is consensus both within and outside Egypt that a devaluation of the Egyptian pound is imminent. The question is not if there will be a devaluation, but when. The general view is that it is only a matter of weeks or months before the Central Bank of Egypt (CBE) will have to give up propping up the currency artificially through selling US dollars in the market and controlling imports with higher tariffs and regulations