جينيف عبده

جينيف عبده

كبير باحثين غير مقيم

جينيف عبده كبيرة باحثين غير مقيمة مع مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، حيث تركز اهتماماتها البحثية على تاريخ إيران الحديث والإسلام السياسي. عملت عبده سابقا باحثا في برنامج الشرق الأوسط في مركز ستمسون، وباحث غير مقيم مع مؤسسة بروكينجز.

عملت عبده مع مبادرة “تحالف الحضارات” وهى المبادرة التي أسسها السكرتير العام الأسبق للام المتحدة كوفي عنان، والتي كانت تهدف الى تحسين العلاقات بين العالم الإسلامي والغرب. ومن (2001-2002) كانت عبده بحاثا في جامعة هارفارد.

قبل التحاقها بالعمل في الأمم المتحدة، عملت عبده مراسلاً من (1998-2001)، حيث قامت بتغطية أخبار الشرق الأوسط والعالم الإسلامي، وكانت عبده أول صحفية أمريكية مقيمة في إيران منذ عام اندلاع الثورة الإسلامية في 1979، حيث عملت مراسلة لصحيفة الجارديان البريطانية.  

في ابريل 2013 نشرت عبده مع مؤسسة بروكنجز دراسة بعنوان “الطائفية الجديدة: الانتفاضات العربية وإعادة ولادة الانقسام الشيعي-السني.”  كما نشرت العديد من الكتب آخرها كتابها المنشورة بعنوان “حياة المسلمين في أمريكا بعد 11 سبتمبر،” والذي نشر في عام 2006. وتعمل عبده حاليا على الانتهاء من كتاب يركز على الصراع السني الشيعي بعد الانتفاضات العربية، الكتاب ستنشره دار نشر جامعة أوكسفورد، خلال العام الحالي.

تعليقات وتحليلات عبده حول الإسلام تظهر في العديد من وسائل الاعلام البارزة مثل مجلة الفورين بوليسي ومجلة الفورين أفيرز وصحيفة النيويورك تايمز وصحيفة الواشنطن بوست، وغيرها من وسائل الاعلام الأخرى.

إيران، الإسلام السياسي.

الإنجليزية، الفارسية.

Why Salafists in Lebanon have become disempowered | Al Arabiya | 8/20/2015

Once considered rising political players in Lebanese politics, the Salafists who were active in aiding the Syrian rebels fighting President Bashar al-Assad’s regime are now in retreat. After three years of monitoring their activities, a recent visit to their mosques and homes showed clearly that the weight and power of Hezbollah and its cooperation with the Lebanese intelligence and Armed Forces

This Sudanese school’s students are rapidly joining ISIS | Brookings | 8/13/2015

A private, elite school in Khartoum tells the story of the appeal of ISIS—a story that defies years of mythologies in the West about the lure of Muslim youth to extremism. In June, twelve students of the prestigious University of Medical Sciences and Technology left their studies and crossed into Turkey to become fighters for the so-called Caliphate in Syria